ويب طب تصل إلى 40,000 معجب على صفحة الفيسبوك

ويب طب تصل إلى 40,000 معجب على صفحة الفيسبوك

العديد من الأصدقاء والزملاء يسألوني كيف وصلت ويب طب إلى 380,000 معجب على فيسبوك في فترة قصيرة نسبياً.

الوصول إلى 380 ألف معجب بحد ذاته أمر صعب، لكنه ليس التحدي الأساسي. التحدي الأكبر هو أن تبقي المعجبين والمتابعين متفاعلين على الصفحة، تدفعهم ليزوروا موقعك الإلكتروني وأن تعمل على بناء علاقة ممتازة معهم مبنية عالثقة المتبادلة التي ستدفعهم للرجوع لك دائماً. إذا استطعت تحقيق هذه النقاط، فسيزداد ععد المعجبين والمتابعين نتيجو لذلك بشكل تلقائي وسهل.

كيف نقوم بتحقيق هذه النفاط في ويب طب؟ هناك 3 نقاط نفعلها وباعتقادي أي شركة لها صفحة على الفيسبوك عليها التركيز عليها:

1. المحتوى هو الملك!

على الفيسبوك، المحتوى يعتبر أمراً مهماً جداً ويجب التركيز عليه بشكل كبير، حيث أن مستخدمي الفيسبوك دائماً يبحثون عن المحتوى والمواضيع المهمة لهم، المكتوبة جيداً، الحقيقية والتي يستطيعون الوثوق بها. في ويب طب نقوم ببذل جهد كبير لتحضير المحتوى الذي يحتاجه ويطلبه متابعونا، عن طريق موقعنا الإلكتروني وعن طريق تحسيين هذا المحتوى ليلائم الفيسبوك وشبكات التواصل الإجتماعي. كما وأن وجود فريق من الاطباء والمختصين المدونين الذين يدونون يومياً عما يحتاجه متابعونا يعطينا قوة وميزة في إيصال المحتوى المهم والمميز.

 

2. المحتوى لوحده ليس كافياً. عليك بتحسينه.

عندما يصبح عندك المحتوى الممتاز، تحسين هذا المحتوى يعتبر مفتاحاً أساسياً لإيصاله بطريقة جيدة، بالطريقة المناسبة وفي الوقت المناسب. هذا يشمل معرفة طبيعة معجبينا ومتابعينا المختلفة وفهم الإختلاف بين بين المتابعين من أنحاء الوطن العربي المختلفة، في أي الأوقات عادة يستخدمون الإنترنت أكثر، والمواضيع التي يفضلونها. هناك العديد من التحسينات الأخرى التي يجب عملها لكل تحديث تنشره على الفيسبوك منها: إختيار الصور الجذابة (على أن تكون مناسبة لعادات المنطقة)، طريقة ومكان وضع الروابط في التحديث، إختيار الكلمات التي تشعل التفاعل مع المتابعين، إلخ.

 

3. تفاعل

في كل تحديث ننشره على الفيسبوك، نقوم ببذل جهد لجعله تفاعلياً قدر المستطاع، وطبعاً دائماً ما نقوم بالتحدث مع المتابعين، الإجابة على أسئلتهم سواء على الصفحة أو الرسائل الخاصة، توجيههم للأقسام التي ستفيدهم وإيصالهم مع أطباء ليساعدوهم في مشاكلهم. التفاعل مع المعجبين يبني علاقة متبادلة معهم تدوم وقتاً طويلاً. حتى أن بعض الشركات تستخدم فيسبوك كأداة لخدمة الزبائن بشكل عام.

 

Share →